الحقيل: نفخر بالوصول إلى أكثر من ٢٦٠ ألف متطوع ومتطوعة

تدشين ملتقى التطوع البلدي برعاية أمير منطقة مكة المكرمة

الحقيل: نفخر بالوصول إلى أكثر من ٢٦٠ ألف متطوع ومتطوعة

 

 

برعاية كريمة من مستشار خادم الحرميين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، دشّن معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2022؛ حفل افتتاح ملتقى التطوع البلدي الأول والمعرض المصاحب له، والذي تُنظمه أمانة العاصمة المُقدسة، بفندق هيلتون المؤتمرات بمكة المكرمة، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع.

 

وشهد الحفل حضور معالي وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور مشبب القحطاني، ومعالي نائب وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان المهندس عبدالله بن محمد البدير، ومعالي أمين العاصمة المقدسة المكلف الأستاذ صالح بن علي التركي، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والفاعلين بالمجال التطوعي من مؤسسات وأفراد، وبمشاركة الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات ذات العلاقة.

 

وأشار الحقيل خلال كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة أن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان تفخر بالوصول إلى أكثر من 260 ألف متطوّع ومتطوعة؛ وتحقيق أكثر من 370 حساباً مُفَعِّلاً للعمل التطوعي؛ تشمل جميع مُدن المملكة، كما بين بأن الوزارة استهدفت خلال عام 2022 بانضمام 43 ألف متطوّع ومتطوعة؛ ولله الحمد تم تحقيقه؛ وتم استيعابهم عبر 4 مسارات"، كما أكد معاليه بأن الوزارة ماضية في تحقيق رؤية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.. بأن نصل إلى مليون متطوع في 2030".

 

وأضاف معاليه أن منطلقات العمل التطوعي لدى الوزارة كثيرة؛ وأبرزها وجود الفُرص والاحتياج، إذ تُنفذ الوزارة أكثر من 40% من أعمال المُدُن؛ وهذا يزيد من عدد الفُرص التطوعية المُمكن طرحها، ولدى الوزارة الاحتياج بسبب تنوّع أعمال الوزارة؛ وكثّرة مشاريعها؛ مما يدفع لفتح الباب للمُشاركة في تقديم الدعم والمُساندة لها، كما نوّه بالمنظومة التي عملت الوزارة على إيجادها والتي تحفظ للمتطوّع حقوقه؛ والعمل سوياً لتشكيل الوعي تجاه العمل التطوّعي، بفتح المسارات أمام الجميع ليصبحوا شُركاء مُجتمعيين، وعبر حوكمة الأعمال؛ ليكونوا تحت مظلة آمنة وغطاء يمنحهم كُل ما يدفعهم للعطاء أكثر، عبر توفير بيئة عمل تطوعي إيجابية.

 

وتضمن حفل الإطلاق عرضاً مرئياً لمنجزات برنامج التطوع في الوزارة، كما شهد معالي الحقيل توقيع عدد من الاتفاقيات في المجال التطوعي، وقام معاليه بتكريم عدد من الأمانات والبلديات التي كان لها دور بارز وجهود ملموسة في العمل التطوعي، إضافة إلى تكريم العديد من الجهات الداعمة للعمل التطوعي من لقطاع الخاص وتكريم الرعاة والمتطوعين الذين أسهموا في العمل التطوعي.

 

وقام الحقيل بتدشين أربعة منتجات تطوعية شملت منصة المشاركة المجتمعية من خلالها سيتم الوصول لبيان أعمال ونجاحات الموظفين، وتمييز المُشاركات؛ وسهولة الوصول لها وإبرازها مما سيُسهل عمل المتطوعين ويزيد من الفرص التطوعية لهم؛ بالإضافة لدليل المتطوع، واتفاقية "ولاء ون" لتقديم خدمات للمتطوعين، وتدشين السترة الموحدة للمتطوع على مستوى المملكة.

 

يذكر بأن مُلتقى التطوّع البلدي الأول والذي يتوافق مع يوم التطوّع العالمي؛ يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، ويُعزز هذا المُلتقى من الأعمال التطوعية والخدمات الاجتماعية التي تطرحها أمانة العاصمة المقدسة ضمن خططها الهادفة إلى رفع نسبة المتطوعين بمكة المكرمة، وتوسيع فُرص المشاركة وترسيخ وتعزيز مفاهيم وممارسات العمل التطوعي المستدام، وطرح مُبادرات ترتقي بالعمل التطوعي.