خرائط تنقل بلدي

 

يقدم "تطبيق بلدي" للمستخدمين نظامًا ملاحيًا متطورًا عبر ميزة "خرائط بلدي" التي تضم مجموعة من البيانات والمعلومات المحدثة يوميًا، والتي يحتاجها سكان المدن وزائروها للتنقل والوصول إلى الوجهات بكل سهولة.

وتأتي هذه الميزة في إطار جهود وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتعزيز عمليات التحول الرقمي، لاسيما في قطاع البلديات الذكية، والاعتماد على التقنيات الحديثة في رفع جودة حياة ساكني المدن عبر تمكينهم من الوصول إلى وجهاتهم اليومية بشكل أسهل.

وتلبّي ميزة "خرائط بلدي" احتياجات سكان وزائري المدن السعودية من خلال توفير بديل محلي للتنقل داخل المدن واستكشاف معالمها، كما تسهم في تعزيز جودة الخدمات من خلال توفير معلومات حول عمليات التنقل بين الوجهات اليومية للسكان.

وتوفر الخرائط مزايا نوعية تبدأ من مدينة الرياض؛ حيث تمكّن المستخدمين من استعراض التنبيهات المرورية مثل معرفة حدود السرعة أثناء القيادة، بالإضافة إلى استعراض التفاصيل الداخلية للمراكز التجارية عبر خريطة ثلاثية الأبعاد، إلى جانب معرفة وقت الوصول المتوقّع.

وتستهدف "خرائط بلدي" خلال المرحلة المقبلة إضافة المزيد من المزايا النوعية والمعلومات الأكثر دقة، والتوسع في الخدمات لتغطّي مختلف المناطق الجغرافية بالمملكة، كما تستهدف إدراج مزايا نوعية تتيح استكشاف مدن المملكة بخارطة تفاعلية تعتمد على البيانات ذات الدقّة العالية حول الأعمال والأحداث، وتنبيهات السرعة، وحالة الطقس، وغيرها.

يذكر أن "خرائط بلدي" قد أُطلقت ضمن فعاليات المنتدى العالمي للمدن الذكية في فبراير الماضي، حيث يتواصل العمل على تطوير وتحسين الخدمات بما يلبّي تطلعات سكان المدن وزائريها.